Ooredoo ميانمار تطلق حملة مجتمعية لتدريب عملائها على استخدام الإنترنت وسد الفجوة الرقمية

١٨ يوليو ٢٠١٩ . ميانمار

يانغون، ميانمار

أطلقت Ooredoo ميانمار مؤخراً برنامجها الجديد للمسؤولية الاجتماعية تحت عنوان "تعلّم الإنترنت لإثراء حياتك الرقمية"، وافتتحته بحملة Internet 1O1 (الإنترنت واحد إلى واحد) بالشراكة مع فيسبوك و GSMA. وتهدف الشركة من خلال هذه الحملة إلى تدريب مستخدمي هواتف الجوال على مزايا استخدام الإنترنت وتعريفهم بالمخاطر التي قد يتعرض لها المستخدمون وتدريبهم على الاستخدام الآمن والمسؤول للإنترنت.

وكانت حملة Internet 1O1 قد انطلقت في 15 يونيو 2019، ويتم من خلالها تدريب العملاء على استخدام  الإنترنت في مراكز Ooredoo في مونيوا وشويبو وساغاينغ وماغواي و ضواحي مدينة ماندالاي ويانغون. ويهدف هذا التدريب عبر الإنترنت إلى المساعدة في محو الأمية الرقمية لسكان ميانمار وحمايتهم من عمليات الاحتيال والتهديدات الإلكترونية غير الآمنة. وستواصل Ooredoo حملتها التدريبية هذه حتى نهاية أغسطس 2019.

ويمكن لكل شخص لديه شريحة SIM من Ooredoo  حضور تدريب "Internet 1O1". كما يمكن لعملاء Ooredoo الذين لا يمكنهم الحضور شخصيًا زيارة موقع Ooredoo على الإنترنت لمشاهدة فيديو تدريبي مدته 4 دقائق عبر https://ooredoo.com.mm/portal/en/digitalliteracy.

قال يو تينت نيانغ هتات، مدير إدارة اتصالات الشركة في Ooredoo ميانمار: "إن هدف حملة محو الأمية الرقمية التي أطلقناها هو توفير تدريب آمن وعملي للمساعدة في سد الفجوة الرقمية. إننا ندرك أهمية وقوة البرودباند الجوال كأداة تمكين لتحقيق التقدم الاجتماعي والاقتصادي. وستواصل Ooredoo دعم سكان ميانمار من خلال مبادرات المسؤولية الاجتماعية لإثراء حياتهم الرقمية ".

إطبع