الوطنية موبايل احدى شركات مجموعة Ooredoo ، وسوق تل، والمجلس الثقافي البريطاني، يطلقون خدمة "تعلم الإنجليزية" عبر الهاتف المحمول

٣٠ سبتمبر ٢٠١٤ . فلسطين
News Thumb Gallery

خدمة الهاتف المحمول، خدمة جديدة تعزز المهارات اللغوية، للمساعدة في تحسين فرص جيل الشباب في فلسطين

مع تركز الاقتصاد الفلسطيني على الأسواق العالمية، فإن فلسطين تركّز بشكل كبير على تعلّم اللغة الإنجليزية. تقوم أعداد كبيرة من الشابات والشبان بالتسجيل في دورات تعلم المحادثة والكتابة عبر كافة أنحاء البلاد، وهم على ثقة أن إجادة اللغة الإنجليزية ستعزز من فرصهم في العثور على عمل. ولكن الأمر يختلف بالنسبة للشباب الذين لا يستطيعون تحمل كلفة تلك الدورات، أو أولئك الذين يريدون ممارسة اللغة خارج الفصول الدراسية، حيث أن الخيارات المتاحة في هذا المجال هي خيارات محدودة، إذ أن اللغة الرئيسية التي تستخدم في الشارع، وفي مكان العمل، وفي المقاهي،  هي اللغة العربية.

الآن، وفيما هذا الوضع آخذ بالتغيير، قامت شركة الوطنية موبايل في فلسطين، وهي احدى شركات مجموعة Ooredoo،  بإطلاق مجموعة جديدة من خدمات "تعلم اللغة الإنجليزية" عبر الهاتف المحمول، في حزيران 2014، والتي استهدفت الشباب في جميع أنحاء البلاد، بالشراكة مع شركة سوق تل لخدمات الهواتف المحمولة، والمجلس الثقافي البريطاني، بوصفه مؤسسة رائدة في تقديم التدريب في مجال تعلم اللغة الإنجليزية.

مستفيدا من النمو المزدهر في فلسطين من ناحية امتلاك الهواتف المحمولة، وخاصة بين الشباب، يقدم برنامج الهواتف المحمولة التفاعلي "تعلم اللغة الإنجليزية"، خيارين مثيرين-خيار خدمة "مسابقة الهاتف المحمول"، وخيار خدمة "كلمة اليوم".

يرسل خيار "مسابقة الهاتف المحمول" أسئلة باللغة الإنجليزية للمستخدمين عن طريق الرسائل القصيرة، مع قائمة خيارات للإجابات، ومن ثم يرسل رسائل نصية فيها المزيد من الشرح للشباب حول الإجابة الصحيحة. ويرسل خيار خدمة "كلمة اليوم" كلمة أو عبارة باللغة الإنجليزية، إضافة إلى معناها ومثال على استخدامها.

قال السيد فايز الحسيني، الرئيس التنفيذي لشركة الوطنية موبايل: "إن شركتنا في سعي دائم بحثا عن طرق جديدة لتقديم المنتجات المتميزة لعملائنا، وخاصة الشباب، الذين يشكلون مستقبل شعبنا. إن الهدف الرئيسي من خدمة "تعلم اللغة الإنجليزية" الجديدة هذه، هو مساعدة جيل الشباب الفلسطيني على تحسين مهاراتهم في اللغة الإنجليزية في أي وقت وفي أي مكان باستخدام هواتفهم المحمولة".

كما وأضاف، "إننا سعداء وفخورون بتقديم هذه الخدمة لعملائنا من أجل تمكينهم من تحسين مهاراتهم في اللغة الإنجليزية".

وفي تصريح له، أوضح السيد أندرو فوستر، مدير برنامج اللغة الإنجليزية في المجلس الثقافي البريطاني أن "هناك طلب متزايد على طرق تعلم اللغة الإنجليزية لمن هم في خضم الحياة، خارج إطار المدارس والكليات"، "فيما نستخدم المواقع الإلكترونية والإذاعة ووسائل الإعلام المطبوعة للوصول إلى المتعلمين، فإن خدمة الرسائل النصية القصيرة هي وسيلة جديدة بالنسبة لنا. وإننا نأمل أن يحبها الساعون إلى تعلم اللغة، إذ أنها قد تكون أكثر أشكال القراءة شيوعا في فلسطين".

وقال السيد جيكوب كورينبلوم، الرئيس التنفيذي لشركة سوق تل: "إننا سعداء وفخورون بشراكتنا مع مجموعة Ooredoo في إطلاق هذه الخدمة الهامة. من خلال إعطاء الشباب القدرة على الوصول إلى محتوى اللغة الإنجليزية على هواتفهم، بات من الممكن الآن للطلاب والخريجين الجدد التعلم في أي وقت، وفي أي مكان يريدونه- إذ أنه لا حاجة لهم لأن يكونوا جالسين في قاعة دروس من أجل ذلك.

كما وأضاف: "عندما ننظر إلى متطلبات سوق العمل، نجد أن اللغة الإنجليزية تترأس القائمة- حتى بالنسبة لأصحاب العمل المحليين. تصدر كتيبات المنتجات باللغة الإنجليزية، كما هو حال محتوى شبكة الإنترنت ووسائل الإعلام الاجتماعية- هناك طلب كبير على اللغة الإنجليزية. ونتيجة لذلك، فإننا نعتقد أن هذه الخدمة ستساعد الشباب على بناء المهارات الأساسية المطلوبة للقوى العاملة في جميع القطاعات".

 

إطبع