مجموعة Ooredoo تمدد إجراءات العمل من المنزل لغاية نهاية العام وتدعم ثقافة عمل أكثر مرونة

١٢ يوليو ٢٠٢٠ . قطــر

في مبادرة تجريبية تهدف إلى تبني ودعم ثقافة رقمية أكثر مرونة، قامت مجموعة Ooredoo بتمديد إجراءات العمل من المنزل، ما يتيح للموظفين الذين لا تتطلب أعمالهم التواجد في مقرات الشركة مواصلة العمل عن بعد حتى نهاية عام 2020.

وتعد مجموعة Ooredoo إحدى أوائل الشركات في المنطقة التي تتخذ هذا القرار، ما يمهد الطريق للتحول إلى بيئة عمل مبتكرة ومعاصرة تختلف في شكلها عن بيئة العمل الاعتيادية.

وبموجب هذه المبادرة، سيتم السماح لموظفي مجموعة Ooredoo والمتعاقدين باتباع إجراءات عمل أكثر مرونة سواء من المنزل أو المكتب، حسب الاتفاق الفردي وتقدير إدارة الشركة.  أما بالنسبة للشركات العاملة في المجموعة حول العالم، فستتوفر لدى كل منها المرونة لاختيار الترتيبات المتعلقة بالعمل وفقاً للطريقة التي تتناسب مع ظروفها المحلية وبما يتماشى مع لوائح وتوجيهات البلدان التي تعمل فيها.

وبالنظر إلى الدروس الرئيسية المستفادة خلال الفترة الأخيرة، يرى فريق إدارة المجموعة أن هذه "التجربة" ستعزز ابتكار ثقافة عمل أكثر مرونة وحداثة. وبصفتها شركة رائدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تهدف المجموعة إلى الاستفادة من الرؤى والأفكار الحديثة التي صاحبت الفترة الأخيرة وتحويلها إلى ميزة تنافسية.

وبهذا الصدد، قال الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo: " في ظل الفترة الاستثنائية الحالية التي يمر بها العالم ومع انتشار وباء كوفيد-19، تشكلت لدينا اليوم فرصة حقيقية لمسارعة الخطوات والانتقال إلى مستويات جديدة تمامًا في مشوارنا للتحول الرقمي، ما سيتيح للشركة تعزيز الاستفادة من الحلول الرقمية لتبني ثقافة رقمية أكثر شمولية. وسيؤدي هذا الأمر إلى إحداث تحول مهم في الشركة وفي طريقة عملنا. ولا شك أن العمل عن بعد من خارج مقرات الشركة واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي قد مثّلا تحديًا في بداية الأمر بالنسبة للموظفين، إلا أننا خرجنا من هذا التحدي بإمكانات أكبر، وعززنا قدرتنا على إنجاز المهام كفريق واحد رغم عدم تواجد الموظفين في نفس مكان العمل، كما أصبحنا أكثر فعالية ومرونة. وأنا أتطلع إلى الفترة المقبلة بشوق وتفاؤل."

ومع اتباع هذ الاجراء الجديد، ستكون مجموعة Ooredoo في طليعة شركات التكنولوجيا في المنطقة التي توفر بيئة داعمة للموظفين الذين يعملون من المنزل. ومع عودة الأعمال إلى طبيعتها، يمكن للشركة إعادة توظيف أنماط العمل الجديدة في مكان العمل لتعزيز قدرتها على تلبية احتياجات عملائها وأفراد المجتمع الذي تعمل فيه.

وبينما تسعى الشركة إلى دمج ممارسات العمل المعززة التي برزت خلال الأشهر الأخيرة والبناء على القدرات المصاحبة لها، إلا أنها ستواصل العمل بما يتوافق مع إرشادات الصحة العامة الصادرة والمعتمدة، وبما يتماشى مع مختلف الظروف والمستجدات سواء فيما يتعلق بالظروف الطارئة أو خطط استمرارية الأعمال، وسيتيح هذا الأمر المرونة اللازمة لتغيير نمط العمل بسلاسة وفقاً للظروف الصحية السائدة.

وأضاف الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني قائلاً: "إن هذه الإجراءات الجديدة تتطلب قدراً عالياً من الالتزام والمسؤولية والمتابعة المستمرة، ولكن بالنظر إلى تجربتنا الإيجابية خلال الأشهر القليلة الماضية، فأنا مقتنع بأنه يمكننا معًا أن نحدث تحولاً في ثقافة العمل في Ooredoo".

وقد ألزمت الظروف الاستثنائية المتعلقة بوباء كوفيد-19 مئات الموظفين بالعمل من منازلهم منذ شهر مارس الماضي - وهو حدث غير مسبوق يمكن استثماره والبناء عليه للحصول على مخرجات إيجابية. وتختبر Ooredoo حالياً هذه الطرق الجديدة للعمل لاعتمادها مستقبلاً، في ظل الشكوك الاقتصادية والطبية المصاحبة لوباء كوفيد-19.

انتهى – -

معلومات عن Ooredoo

تُعدّ Ooredoo شركة اتصالات عالمية تعمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا. وتوفر الشركة خدماتها لعملائها من الأفراد والشركات في 10 دول، كما تعد Ooredoo شركة رائدة في توفير تجربة استخدام بيانات مميزة من خلال محتوى واسع وخدمات متطورة عبر شبكاتها المتطورة الثابتة والجوالة للبيانات.

في 31 ديسمبر 2019، بلغت إيرادات الشركة 30 مليار ر.ق، وأسهم Ooredoo مدرجة في بورصة قطر، وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية

إطبع