مجموعة Ooredoo تطلق حملة جديدة في رمضان لدعم الإنترنت الآمن

٠٦ مايو ٢٠١٩ .

أطلقت حملة إعلانية "القرار في يدنا"  للتشجيع على التواصل بأسلوب أخلاقي ومسؤول

 

أعلنت مجموعة Ooredoo عن إطلاق حملتها الاعلانية السنوية المرتقبة بمناسبة شهر رمضان المبارك لهذا العام. ومن خلال فيديو خاص تم تجهيزه بهذه المناسبة، تركز الحملة الاعلانية على مدى قوة شبكة الإنترنت من خلال إظهار تأثيرها الإيجابي أو السلبي على حياة الأفراد.

 

ويلقي الفيديو الخاص بالحملة الضوء على التصرفات السلبية والإيجابية من خلال مشاهد تحث الأفراد على التفكير بأفعالهم عند استخدام الإنترنت، والاختيار بين الإساءة ونشر الكراهية والغضب، أو التعرف على أصدقاء جدد وإظهار الاهتمام بالآخرين ونشر المشاعر الإيجابية وترك أثر إيجابي على المجتمع.

 

وتتمحور الحملة حول التأثير الكبير الذي يمكن لاستخدام الإنترنت أن يحدثه على حياة الأفراد، وتشجيع المستخدمين على التفكير قبل المشاركة عبر الإنترنت، ما يهدف لجعل الفضاء الإلكتروني مكاناً أكثر إيجابية وآمناً للمجتمع.

 

وعن هذه الحملة الاعلانية الخاصة بالشهر المبارك، قال الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo : "تمتلك شبكة الإنترنت قدرة كبيرة لإبقاء الأفراد على تواصل مستمر وإثراء العلاقات بينهم، لكن مع كل هذه الإمكانيات والميزات تأتي مسؤولية استخدام كل هذه القدرات بشكل إيجابي و أخلاقي. ويعد شهر رمضان المبارك وقتاً للتفكر والعطاء، لذا فإنه وقت مثالي لإلقاء الضوء على التأثير الذي يملكه التواصل عبر الإنترنت علينا، كما يعد فرصة مناسبة لتغيير تصرفاتنا نحو الأفضل. ونأمل من خلال هذه الحملة بأن نشجع الجميع على التحلي بمسؤولية الحفاظ على الإنترنت كمكان آمن ومنبر لنشر الإيجابية، والحد من الكراهية بين المستخدمين. وفي النهاية، فإن الإنترنت مثل الحياة تماماً؛ إذ أنها تتعلق بالاختيارات التي نتخذها على طول الطريق."

 

وتدرك Ooredoo أن المستخدمين قد أصبحوا أكثر خبرة في المجال الرقمي في وقتنا الحالي، مقارنة بأي وقت مضى، وأن استخدام الإنترنت في معاملاتهم اليومية قد أصبح جزءاً لا يتجزأ من حياتهم. لذا فإن جميع تلك الأنشطة، سواء كانت الدردشة أو الألعاب أو المشاركة والتعليق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تحمل تأثيراً قد يكون إيجابياً أو سلبياً.

 

وأطلقت Ooredoo على الحملة الاعلانية الرمضانية لهذه السنة اسم " القرار في يدنا"، ما يعكس سعي الشركة لتوعية مستخدمي الإنترنت حول تأثيرهم على المستخدمين الآخرين، وتذكيرهم بالقوة التي يمتلكونها لجعل الإنترنت مكاناً أفضل للجميع.

 

وأضاف الشيخ سعود : "في الوقت الذي نواصل فيه استثماراتنا الكبير بشبكاتنا في جميع الدول التي نتواجد فيها، نود أيضاً أن نتأكد بأن عملاءنا يحصلون على الإنترنت وأنهم يقدرون قوة التأثير التي يمتلكها الأفراد، والتي يتمتع بها الناس كجزء لا يتجزأ من حياتهم الرقمية كل يوم."

 

ويمكن مشاهدة الفيديو الخاص بالحملة عبر جميع حسابات Ooredoo على مواقع التواصل الاجتماعي ابتداء من أول أيام شهر رمضان المبارك.

 

-انتهى-

 

معلومات عن Ooredoo

 

تُعدّ Ooredoo شركة اتصالات عالمية تعمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا. وتوفر الشركة خدماتها لعملائها من الأفراد والشركات في 10 دول، كما تعد Ooredoo شركة رائدة في توفير تجربة استخدام بيانات مميزة من خلال محتوى واسع وخدمات متطورة عبر شبكاتها المتطورة الثابتة والجوالة للبيانات.

 

في 31 ديسمبر 2018، بلغت إيرادات الشركة 30 مليار ر.ق. وأسهم Ooredoo مدرجة في بورصة قطر، وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية.

 

 

 

إطبع