في ظل تحديات جائحة كورونا شركات مجموعة Ooredoo تختتم حملتها لدعم المجتمعات خلال شهر رمضان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا

١٠ يونيو ٢٠٢٠ . قطــر

الشركة أقامت العديد من الفعاليات والأنشطة الخيرية  في مختلف الدول التي تعمل بها بهدف تعزيز روح التكاتف المجتمعي وتقديم الدعم العملي والمادي للمجتمعات المتضررة بشدة من جائحة كورونا

اختتمت مجموعة Ooredoo حملتها الرمضانية لعام 2020 - والتي اشتملت على برنامج متكامل للمبادرات الخيرية الهادفة إلى دعم المجتمعات في الدول التي تعمل بها شركات المجموعة – في ظل التحديات العالمية الناجمة عن انتشار فيروس كوفيد-19 حول العالم.

وأطلقت شركات مجموعة Ooredoo في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا مشاريع ومبادرات تستهدف أفراد المجتمعات المهمشة والأقل حظاً، كما قدمت المكافآت للعاملين في القطاعات الطبية والعاملين في الصفوف الأمامية لمكافحة وباء كورونا. وكانت حملات مجموعة Ooredoo تشتمل في السنوات السابقة على أنشطة ومبادرات تفاعل من خلالها متطوعو Ooredoo بشكل مباشر مع أفراد المجتمعات، إلا أن حملة هذا العام ركزت على بناء المجتمعات من خلال تعزيز روح الألفة والتكاتف بين أفراد المجتمع رغم إجراءات التباعد الاجتماعي وبقاء الأفراد في المنازل حرصاً على سلامتهم.

وضمن إطار حملتها الإعلانية خلال رمضان، أطلقت مجموعة Ooredoo فيديو خاص تم تجهيزه بهذه المناسبة وتضمن رسالة مختلفة عن المعتاد. فقد سلط الفيديو الضوء على اختلاف شهر رمضان هذا العام عن سابقيه خلال الأعوام الماضية، في ظل عدم قدرة أفراد العائلة والأصدقاء والجيران على قضاء لحظات رمضان مع بعضهم البعض نتيجة لإجراءات التباعد الاجتماعي. وتم تصوير الفيديو الخاص بحملة Ooredoo الرمضانية بالكامل باستخدام الهواتف الذكية في 8 دول مختلفة. ورغم الظروف المختلفة لشهر رمضان هذا العام والتباعد الاجتماعي، شجع الفيديو على تواصل الأفراد مع بعضهم البعض من خلال وسائل الاتصال الرقمية.

وقد حقق الإعلان الخاص بحملة " في الوقت اللي ما نقدر نكون فيه بالقرب من بعضنا البعض، نقدر على الأقل نتواصل رغم البعد " أكثر من 40 مليون مشاهدة، متجاوزاً جميع الأرقام التي سجلت خلال الأعوام السابقة.

وفي سياق حديثه حول الحملة الرمضانية، قال الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo: " لطالما تميز شهر رمضان المبارك بأنه يعد فرصة مناسبة لتعزيز التكافل والتواصل المجتمعي ونشر قيم المحبة والعطاء والامتنان، ونحن سعداء بإتمام حملتنا الرمضانية السنوية في معظم الدول التي نتواجد بها. ولعل حملتنا هذا العام كانت مختلفة عن سابقاتها في الأعوام الماضية، فقد اعتاد أفراد العائلات والأصدقاء والأقرباء على الاجتماع معاً خلال الشهر الفضيل وقضاء لحظات رمضانية مميزة، ولكن هذا الأمر لم يكن ممكناً هذا العام في ظل انتشار وباء كورونا. ورغم ذلك، نحن نعتز بنجاحنا من خلال حملتنا الرمضانية في الاستجابة للتحديات المختلفة الناجمة عن انتشار وباء كورونا، بدءًا من الفيديو الإعلاني للحملة الذي سعينا من خلاله لمؤازرة أفراد المجتمع ورفع معنوياتهم  وحثهم  للبقاء على اتصال مع أحبائهم باستخدام التقنيات الرقمية، ووصولاً  للمبادرات والأنشطة الخيرية التي أطلقناها  لمساعدة العملاء وأفراد المجتمعات وغيرهم من العاملين في الصفوف الأمامية."

ففي قطر، أعلنت Ooredoo عن تقديم مجموعة من العروض والهدايا الخاصة لعملائها خلال شهر رمضان المبارك ضمن حملة "عطاء متواصل في شهر الخير". وصممت الشركة العروض هذا العام بما يتماشى مع الظروف الراهنة ويدعم جهود مكافحة فيروس كوفيد-19. كما نجحت الشركة في الحفاظ على تقليدها السنوي من خلال مواصلة أنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركة على الرغم من التحديات اللوجستية التي فرضها وباء كورونا. إذ قامت الشركة بتوزيع الهدايا ووجبات الإفطار على العمال في كتارا والحمالية في سوق واقف والمرضى في مركز فهد بن جاسم للكلى، وضيوف مركز "إحسان" لتمكين ورعاية المسنين، والأطفال بمركز "دريمة" لتمكين الأيتام، مع اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لضمان سلامة المتطوعين ومتلقي الهدايا.

وعلى نطاق أوسع، أطلقت الشركة العديد من العروض المجانية على خدمات الاتصالات والمحتوى الترفيهي ووفرت بيانات إضافية للعملاء مجاناً ضمن حملة "خلك_فالبيت_مع_Ooredoo"  لتشجيع العملاء على البقاء في المنزل خلال الشهر الفضيل وما بعده. وقد ساعدت المبادرات الرقمية الحالية Ooredoo قطر على مد جسور التواصل بين أفراد المجتمع في هذا الوقت من العام.

واحتفلتOoredoo  الكويت بالقرقيعان بطريقة مختلفة هذا العام بسبب انتشار فيروس «كوفيد ـ 19». وتعد "القرقيعان" مناسبة تراثية يحتفل فيها جميع أهالي الخليج بمنتصف رمضان، ويخرج الأطفال في مجموعات من بعد الإفطار إلى الأحياء مرتدين أزياء تقليدية وحاملين معهم أكياساً من القماش يطوفون بها على المنازل القريبة ويطرقون الأبواب بغية ملء الأكياس التي معهم بشتى أنواع الحلوى والمكسرات. فقد قامت الشركة بتوزيع القرقيعان لكل العاملين في الصفوف الأمامية بمستشفى الشيخ جابر، وحرصتOoredoo  الكويت على أن تكون بالقرب من عملائها بتوزيع القرقيعان عليهم مع جميع الطلبات التي تم توصيلها بالتعاون مع أحد شركات خدمات التوصيل المعروفة في البلاد. وجاءت تلك الحملة لتؤكد على التزام Ooredoo بمشاركة جميع فئات المجتمع في مختلف المناسبات الاجتماعية.

ولضمان بقاء عملائها على اتصال دائم مع عائلاتهم وأصدقائهم خلال شهر رمضان المُبارك، قدمت Ooredoo عُمان عروضاً خاصة على المكالمات المحلية. وتعد هذه الخطوة أحدث إضافة إلى قائمة مبادرات Ooredoo  للتسهيل على عملائها وضمان بقائهم على اتصال دائم خلال فترة التباعد الاجتماعي. وفي إطار التزامها بمساندة المجتمع في مواجهة جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، قدمت Ooredoo دعماً مالياً لمبادرة "معاً في المنشط والمكره" التي أطلقتها جمعية دار العطاء لمساعدة الأسر المتضررة من الظروف الحالية. وتقوم الجمعية من خلال هذه المبادرة بجمع التبرعات لدعم الأسر الذين تم خفض دخلهم وراتبهم الشهرية أو الذين فقدوا وظائفهم بسبب الجائحة.

وفي الجزائر، أطلقت Ooredoo قافلة للتضامن مع الأسر المحتاجة والكوادر الطبية العاملة في علاج المصابين بفيروس كوفيد-19  في غرب وشرق ووسط الجزائر، وذلك بالتعاون مع الكشافة الإسلامية الجزائرية و الهلال الأحمر الجزائري. وتضمنت توزيع وجبات السحور على الكوادر الطبية وتوزيع وجبات الإفطار للمحتاجين والتبرع بصناديق من المواد الغذائية الأساسية لأكثر من 2000 عائلة محدودة الدخل في جميع أنحاء البلاد.

وحرصت Ooredoo تونس والموظفين فيها على تقديم الدعم للمستشفيات والطلبة والمحتاجين ممن تأثروا بجائحة كورونا. فخلال شهر رمضان، أطلقت الشركة حملة لجمع التبرعات عبر جمعيتها الخيرية "Ooredoo الخير" لمساعدة المحتاجين عبر خدمة MobiCash.

وضمن حملة "متحدين في رمضان ضد فيروس كوفيد 19"، قدمت إندوسات Ooredoo تبرعاً سخياً للهيئة الوطنية لإدارة الكوارث في إندونيسيا (BNPB)، إذ اشترت أقنعة واقية وجراحية، وقامت بتمويل حافلات خاصة ومحطات غسيل متنقلة وحجرات خاصة للتعقيم لدعم جهود مكافحة وباء كورونا. كما تم تقديم تبرع ضخم لمساعدة حكومة مقاطعة جاكرتا و10 مدن أخرى في برامجها لمكافحة انتشار فيروس كوفيد-19 ضمن حملة البقاء في المنزل التي أطلقتها الشركة.

وفي المالديف، عززت Ooredoo دعمها للعملاء من خلال إطلاق العروض على خدمات الاتصالات الرقمية التي تتيح للأفراد البقاء على اتصال مع عائلاتهم وأصدقائهم أثناء إجراءات التباعد الاجتماعي. وتم توفير مجموعة واسعة من باقات البيانات، مثل باقة Daily Data Combo  بأسعار تنافسية، كما أبرمت اتفاقية جديدة مع أحد تطبيقات الاتصالات واسعة الانتشار لتسهيل وصول إشعارات الصلاة للعملاء مجاناً خلال رمضان. كما مكنت الشركة عملاءها من دفع الزكاة عبر الإنترنت، مما سهل على العملاء وخفف عليهم آثار إجراءات الحظر. وأطلقت الشركة أيضاً مسابقات دينية عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأتاحت للعملاء المشاركة فيها مع فرصة الفوز بهدايا رمضان. كما قدمت الشركة مساهمات عدة خلال شهر رمضان لدعم جهود مكافحة جائحة كورونا؛ إذ قدمت تبرعاً كبيراً للحكومة للحصول على المعدات واالوازم الطبية اللازمة خلال هذه الفترة، بالإضافة إلى تقديم 50 صندوق تنفس للهيئة الوطنية لإدارة الكوارث. وفي الأيام الأواخر من رمضان، وزعت الشركة وجبات خاصة على العمال المهاجرين في الملاجئ المؤقتة التي خصصت لهم.

واختتم الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني قائلاً: "أشعر بسرور بالغ لرؤية قيمنا في Ooredoo تتجسد على أرض الواقع خلال الشهر الفضيل مدعومة باجراءات وتدابير عملية تواكب الظروف الاستثنائية الحالية التي يمر بها العالم في ظل وباء كورونا،  كما أتوجه بالشكر لجميع فرق Ooredoo في جميع  الدول التي نعمل بها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا  الذين شاركوا في حملة رمضان الاستثنائية هذا العام وأعتز بمساهماتهم التي مكنت Ooredoo من الاستجابة للتحديات الناجمة عن جائحة كورونا، فنحن نهدف من خلال هذه المبادرات إلى تجسيد قيم العطاء والتكافل والمحبة التي يتميز بها شهر رمضان، والتأكيد على التزامنا بالمسؤولية الاجتماعية وخدمة أفراد المجتمع".

-انتهى-

معلومات عن Ooredoo

تُعدّ Ooredoo شركة اتصالات عالمية تعمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا. وتوفر الشركة خدماتها لعملائها من الأفراد والشركات في 10 دول، كما تعد Ooredoo شركة رائدة في توفير تجربة استخدام بيانات مميزة من خلال محتوى واسع وخدمات متطورة عبر شبكاتها المتطورة الثابتة والجوالة للبيانات.

في 31 ديسمبر 2019، بلغت إيرادات الشركة 30 مليار ر.ق، وأسهم Ooredoo مدرجة في بورصة قطر، وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية.

إطبع