شركات مجموعة Ooredoo تنفذ برنامجها لمبادرات المسؤولية الاجتماعية في رمضان | Ooredoo Corporate

شركات مجموعة Ooredoo تنفذ برنامجها لمبادرات المسؤولية الاجتماعية في رمضان  

٠١ مايو ٢٠٢٢ .

الأنشطة السنوية لشركات مجموعة Ooredoo تدعم المجتمعات في مناطق تواجدها

أعلنت مجموعة Ooredoo أن شركاتها العاملة والموجودة في مناطق مختلفة في العالم قد نفذت عدداً من المبادرات في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركة خلال شهر رمضان المبارك.

وهدفت تلك الأنشطة والمبادرات إلى دعم المجتمعات التي تتواجد فيها شركات المجموعة انطلاقاً من استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية.

وحول هذا الموضوع، قال الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo: "نحن نولي اهتماماً كبيراً لاستراتيجيتنا للمسؤولية الاجتماعية ولمبادرات الشركة خلال شهر رمضان المبارك. وكوننا شركة رائدة في مجال الاتصالات، وجزء أساسي في المجتمعات التي نقدم فيها خدماتنا، فإننا ندرك المسؤولية التي تقع على عاتقنا تجاه مجتمعاتنا تقضي بأن نوفر لها الدعم أينما وكلما كان ذلك ممكناً. ولأن شهر رمضان الفضيل هو الوقت المناسب من العام لنبرهن عن التزامنا بتلك المسؤولية والقيام بها بطريقة عملية، والتي تتجلى من خلال العديد من الأنشطة التي تنظمها وتنفذها شركاتنا. فمن الرائع جداً بالنسبة لنا رؤية تنفيذ العديد من المبادرات القيمة بنجاح في مختلف الدول التي نقدم فيها خدماتنا، وهو ما نعتبره مصدر فخر واعتزاز كبيرين للمجموعة كذلك."

وفي قطر، أطلقت Ooredoo حملتها السنوية للمسؤولية الاجتماعية الخاصة بالشهر المبارك. فقد كان وسم (هاشتاق) حملة هذا العام هو #أبركها_من_ساعة، والتي تركز على التقبل والتسامح والاندماج والسلام. وسلطت الحملة الضوء على الفوائد التي تترتب على وجود خطوط مفتوحة للتواصل والاتصال، وعلى ضرورة إبقاء الأبواب مشرعة، وذلك لضمان إيجاد مجتمعات قوية ومترابطة. كما تم تصوير فيديو يتضمن رسالة الحملة، ويصور كيف أن الأبواب المفتوحة ينتج عنها روابط عميقة، وتبني الجسور وتعزز المجتمعات. ويمكن مشاهدة الفيديو عبر الرابط: https://www.youtube.com/watch?v=MlNwm4PLpVg&ab_channel=OoredooQatar.

وقامت الشركة أيضاً بتنظيم عدد من مبادرات المسؤولية الاجتماعية السنوية، والتي واصلت تقديمها منذ فترة طويلة مثل تقديم الهدايا للمرضى المصابين بأمراض الكلى، وتقديم الهدايا للأطفال أثناء الاحتفال بأحد التقاليد الشعبية في دولة قطر وهو "القرنقعوه"، والقيام بزيارة المؤسسات الصحية بما فيها المؤسسات التي ترعى الأطفال وتلك التي ترعى كبار السن، وتوزيع صناديق الأفطار على أعداد كبيرة من العاملين. وكان لحملة توزيع صناديق الأفطار هدف آخر هو الدعوة للمحافظة على الاستدامة البيئية؛ إذ وضع على صناديق الأفطار ملصقات تشجع على التخلص من الصناديق بعد استلام محتوياتها بطريقة مسؤولة والمحافظة بذلك على النظافة.

كما جددت Ooredoo كذلك دعمها للمؤسسات غير الربحية مثل "التعليم فوق الجميع"، وذلك للمساعدة بالتوعية بأهدافها ولجمع التبرعات للمشاريع التعليمية التي تتيح المجال لوصول الأطفال المحرومين إلى فرص التعليم. كما دعمت الشركة حملة قطر الخيرية في رمضان من خلال كونها الراعي البلاتيني للحملة التي تهدف إلى جمع التبرعات لمساعدة المحتاجين.

من جانبها، فقد نفذت Ooredoo الجزائر حملة "الخير رِبي" وذلك بالتعاون مع مؤسسة "ناس الخير"، والتي تضمنت توزيع طرود خيرية تحتوي مواد غذائية أساسية على الأسر المحتاجة في عشر ولايات في الجزائر. كما واصلت Ooredoo الجزائر تنفيذ حملات خيرية بالتعاون مع جمعية "إحسان" تجسد في فتح موائد "الرحمة" لفائدة الصائمين وعابري السبيل طوال شهر رمضان عبر أربع ولايات في الجزائر. وبالإضافة إلى ذلك، أطلقت الشركة مبادرة لجمع أغطية الزجاجات البلاستيكية لدعم الأطفال المصابين بمرض جفاف الجلد المصطبغ.

أما جهود شركة (Indosat Ooredoo Hutchison) خلال شهر رمضان فتركزت على خدم المساجد الموجودة في المناطق القريبة من مكاتب الشركة ومواقعها في إندونيسيا، وتهدف الحملة إلى ضمان رفاهية من يتولون مسؤولية العناية بنظافة وترتيب المساجد للمصلين. ولذلك، شجعت الشركة موظفيها وعملائها على التبرع بالمال ومن ثم توزيع تلك التبرعات على 250 خادماً للمساجد الموجودة في خمس مناطق.

أما بالنسبة لدعم Ooredoo فلسطين للمجتمعات خلال شهر رمضان المبارك، فقد اتخذ طابعاً عملياً وذلك من خلال توزيع الماء والتمور في الضفة الغربية وقطاع غزة، حتى يتمكن الموجودون في تلك المناطق من الإفطار بعيداً عن المنزل. كما نظمت الشركة نشاطات مجتمعية في غزة، ودعمت المنافذ الإعلامية، ووفرت الدعم لعدد من الجمعيات الخيرية في القدس والخليل وغزة.

أما في المالديف، فقد تعاونت Ooredoo المالديف مع هيئة العاملين المهاجرين للمالديف لتوزيع صناديق إفطار على العمال كل يوم جمعة خلال الشهر الفضيل. كما شجعت الشركة على تقديم التبرعات للجمعيات الخيرية والهيئات غير الحكومية من خلال منصتها للخدمات المالية m-Fiasaa، وأسست الشركة علامة تجارية هي Kandoodhoo Mirus بالتعاون مع مجلس جزيرة Kandoodhoo للترويج لنوع من أنواع الفلفل الحار الذي ينتج محلياً، بالإضافة إلى ربط سكان الجزيرة بفرص جديدة تمكنهم من تحقيق النمو الاقتصادي.

وقامت Ooredoo المالديف أيضاً بتنشيط خدمة للتنبيه بأوقات الصلاة من خلال الرسائل النصية، وتوفير خدمة الاستماع للأناشيد الإسلامية مجاناً على خدمة ReethiTunes. كما أتيح المجال للعملاء لدفع الزكاة لوزارة الشؤون الإسلامية عبر منصة m-Faisaa الموجودة في تطبيق Ooredoo.

أما Ooredoo عُمان، فقد ركزت على تعزيز الروابط بين أفراد المجتمع من خلال حملتها السنوية "قافلة Ooredoo الخيرية" التي تهدف إلى تقديم الدعم لأسر ذوي الدخل المحدود والمجتمعات المحلية وتمكينهم بتزويدهم بفرص تعليمية متقدمة. وقام المتطوعون في الحملة بتوزيع الأطعمة والأجهزة والهدايا للعديد من المؤسسات التي تُعنى بدعم المرأة والطفل والمسنين والمرضى والأطفال ذوي الإعاقة.

كما وسعت Ooredoo عمان خدمة الرسائل النصية للتبرعات وأطلقت خدمة التبرعات عبر تطبيق الشركة لتمكين العملاء من تقديم التبرعات لعدد من الجهات الخيرية في السلطنة، كما حرصت على إحاطة موظفي الشركة بجميع الأنشطة المجتمعية التي تقوم بها خلال رمضان من خلال مسابقة تنظم مرتين أسبوعياً.

وتعاونت Ooredoo الكويت مع جمعية النجاة الخيرية لدعم عدد من المبادرات الخيرية عبر الرسائل النصية، بالإضافة لتقديم الدعم لبرامج الإفطار. كما شاركت الشركة مقاطع فيديو عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي لتقديم النصائح المتعلقة بالصيام والصحة، ونظمت مناسبات الإفطار الجماعي للموظفين.

أما Ooredoo تونس، فقد أطلقت برنامجها للمسؤولية المجتمعية بعنوان "تونس تعيش"، وأعلنت عن الهلال الأحمر كأول شركائها في البرنامج. ويغطي البرنامج قطاعات التعليم والصحة والبيئة والتنمية الاجتماعية والرياضة، وكانت أولى مبادراته توزيع 600 طرد غذائي على 600 من العائلات المحتاجة بمناطق مختلفة في تونس. كما نظمت الشركة سباق "Ooredoo Night Run" بشارع الحبيب بورقيبة، وشهد مشاركة أكثر من 3000 شخص دعماً للأطفال المصابين بالسرطان، كما وزعت الشركة ثياب العيد على الأيتام في قرى الأطفال SOS بسليانة.

وأضاف الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني: "إننا نعتبر الأنشطة والمبادرات السنوية في مجال المسؤولية الاجتماعية إنجازاً مهماً لفرق العمل في مختلف شركاتنا. ولذلك فإننا نتقدم ببالغ الشكر لجميع شركاتنا على جهودها خلال شهر رمضان الحالي، ونشكر أيضاً عملاءنا على دعمهم المتواصل، الأمر الذي مكننا من المحافظة عل مكانتنا كمشغل رائد لخدمات الاتصالات، والوفاء بالالتزامات التي قطعناها على أنفسنا كجزء من مسؤوليتنا الاجتماعية."

- انتهى -

معلومات عن Ooredoo

تُعدّ Ooredoo شركة اتصالات عالمية تعمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا. وتوفر الشركة خدماتها لعملائها من الأفراد والشركات في 10 دول، كما تعد Ooredoo شركة رائدة في توفير تجربة استخدام بيانات مميزة من خلال محتوى واسع وخدمات متطورة عبر شبكاتها المتطورة الثابتة والجوالة للبيانات.

في 31 ديسمبر 2021، بلغت إيرادات الشركة 30 مليار ر.ق. وأسهم Ooredoo مدرجة في بورصة قطر، وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية.

إطبع